البيئة تؤكد رفض العراق التام المساس بالوقود الاحفوري لحماية اقتصادياته

13/12/2023
1222

ايرث نيوز/ اكدت وزارة البيئة، اليوم الاربعاء، عن رفض العراق التام المساس بالوقود الاحفوري لحماية اقتصاديات العراق وحماية توجهات الحكومة الجادة بإحداث تنمية مستدامة في البلاد مع الالتزام بخفض الانبعاثات وفق ما جاء في وثيقة المساهمات المحددة وطنياً.

وذكر بيان للوزارة وتلقته ايرث نيوز “جاء ذلك خلال كلمة العراق التي ألقاها الوكيل الفني لوزارة البيئة د. جاسم عبد العزيز حمادي نيابة عن وزير البيئة المهندس نزار ئاميدي في اجتماع مسودة البيان الرئاسي في مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين للتغيرات المناخية المنعقد في دبي واعتراض العراق التام على ثمان فقرات في هذه المسودة ومنها الفقرة ٣٩ التي ادرجت ملاحظات ومفاهيم تتعارض تماما مع اتفاق باريس وتؤكد العمل الجدي على خفض الانبعاثات في الوقود الاحفوري”.

واشار حمادي بحسب البيان الى ان “هذه الفقرة تخالف اتفاق باريس الذي لم ينص على الخفض القطاعي في قطاع معين وانما اكد بالخفض بالمجمل وهي محاولة واضحة النوايا من اجل الأضرار الدول المنتجة للنفط”، مبينا ان “العراق اتخذ خطوات فعلية في موضوع استغلال الغاز المصاحب ومنع حرقه تفاديا لانبعاث غاز الميثان بل والإستغلاله لتوليد الطاقة النظيفة كغاز المصاحب”.

واوضح حمادي ان “الاهداف القطاعية يجب أن لا تتركز على قطاع النفط والغاز وإنما يشمل الخفض لكل القطاعات حسب المساهمة الطوعية التي قدمتها البلدان”، لافتا الى ان “هناك محاولات التفاف ومحاولات الأضرار اقتصاديات البلد”.

وبين ان ان “هناك حملة شرسة من الدول الكبرى اولا التملص من عدم الالتزام بما اقره اتفاق باريس للمناخ ضمن الآلية التعويضية والتي تتعلق بالمسؤولية المشتركة لكن المتباينة”.

واكد الوكيل الفني لوزارة البيئة على “ضرورة الأخذ بنظر الاعتبار ان كل الدول الأطراف لديها ظروفها و احتياجاتها وخصوصا العراق الذي تصدى لابشع حملة بربرية قادتها عصابات داعش الإرهابية نيابة عن العالم وضرورة أن يكون التمويل الدولي فاعل في تحفيز الدول النامية والاقل نموا على تطوير بناها التحتية”.

وطالب حمادي من المجتمع الدولي “وضع هذه الأمور في نظر الاعتبار وان تكون القرارات التي تصدر عن المؤتمر واقعية وقابلة للتطبيق مع ضرورة تفعيل الآلية التعويضية التي اقرها مؤتمر باريس للتغيرات المناخية”.

التصنيفات : اخبار العراق