توترات البحر الأحمر تقفز بأسعار النفط أكثر من 2%

18/12/2023
1994

ارتفعت أسعار النفط، الإثنين، بأكثر من 2 بالمئة، مدعومة بزيادة المخاوف من انقطاع الإمدادات جراء هجمات الحوثيين على سفن في البحر الأحمر، مع توقف عدد من شركات النقل البحري، ومنها شركات نقل النفط، عن العبور في البحر الأحمر.

ومضيق باب المندب هو أحد أهم الطرق في العالم لشحنات السلع العالمية المنقولة بحرا وخاصة النفط الخام والوقود من الخليج إلى البحر المتوسط عبر قناة السويس أو خط أنابيب سوميد القريب بالإضافة إلى السلع المتجهة شرقا إلى آسيا ومنها النفط الروسي.

وأعلنت شركة “بريتش بتروليوم” النفطية، إنها ستوقف جميع عمليات النقل عبر البحر الأحمر مؤقتا بعد الهجمات التي شنتها قوات جماعة الحوثي في اليمن.

وأضافت الشركة في بيان “سلامة وأمن موظفينا وأولئك الذين يعملون نيابة عنا تمثل أولوية لشركة بريتش بتروليوم.

كما قالت شركة النفط والغاز النرويجية “إكوينور”، إنها ستوجه بعض السفن التي كانت متجهة للبحر الأحمر لمسار بديل.

وقالت مجموعة “فرونت لاين” لناقلات النفط ومقرها النرويج، إن سفنها ستتجنب المرور عبر البحر الأحمر وخليج عدن في الفترة المقبلة.

كما أعلنت شركة ناقلات النفط البلجيكية “يوروناف” إنها ستتجنب منطقة البحر الأحمر لحين إشعار آخر.

يذكر أن عددا آخرا من شركات الشحن العالمية، قد أعلنت هي الأخرى تجنبها الإبحار في البحر الأحمر حتى إشعار آخر.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، قد قال الاثنين، إن الحكومة تجري محادثات مع قطاع الشحن والشركاء، حول كيفية تعزيز الأمن البحري، وخصوصا بعد الهجمات على السفن في البحر الأحمر.

وردا على سؤال عن قرار شركة النفط الكبرى “بريتش بتروليوم”، إيقاف جميع عمليات العبور عبر البحر الأحمر مؤقتا، قال المتحدث إن مثل هذه القرارات مسائل تجارية.

وكانت لجنة الحرب المشتركة، التي تضم أعضاء نقابيين من رابطة سوق التأمين البحري في لندن “لويدز”، قد وسعت نطاق المنطقة التي تعتبرها عالية المخاطر في البحر الأحمر، وسط تصاعد الهجمات على السفن التجارية هناك.

وأضاف البيان، أن لجنة الحرب المشتركة، قامت بتوسيع منطقة الخطورة العالية إلى 18 درجة شمالا من 15 درجة شمالا سابقا.

تحركات الأسعار

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.91 دولارا أو 2.50 بالمئة إلى 78.46 دولار للبرميل بحلول الساعة 16:45 بتوقيت غرينتش، في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.78 دولارا أو 2.48 بالمئة إلى 73.59 دولار للبرميل.