“موت تحت الركام”.. مسؤولون يروون فاجعة غزة

21/12/2023
2275

ايرث نيوز/ تشهد محافظتا غزة وشمال القطاع عمليات إبادة جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على الأحياء السكنية ومراكز الإيواء، بالإضافة إلى تدمير المنظومة الصحية بالكامل وإخراج المستشفيات عن الخدمة، بعد حصارها واقتحامها واعتقال كوادرها الطبية وتجريف عدد منها.

وأشار الناطق باسم وزارة الصحة، الدكتور أشرف القدرة، إلى أن “المنظومة الصحية في محافظتي غزة وشمال غزة جرى تدميرها بالكامل من قبل الجيش الإسرائيلي، الذي حاصرها لعشرات الأيام، وقطع إمدادات الوقود والمستلزمات الطبية عنها”.

وأضاف أن “الجيش الإسرائيلي اقتحم المنطقة بالدبابات والآليات العسكرية، واعتقل الكوادر الطبية منها، وقام بتجريفها وارتكاب مجازر بحق الجرحى والنازحين داخلها، مثلما فعل في مستشفى كمال عدوان ومستشفى العودة شمالي غزة”.

وأكد القدرة، أن “هذه المحافظات تشهد عمليات إعدام جماعية بحق المدنيين جراء القصف الإسرائيلي المتواصل، بالإضافة إلى الغياب الكامل للمنظومة الصحية والطبية، إذ نتحدث عن مقتل مئات الجرحى يوميًا بسبب عدم تقديم الخدمات العلاجية لهم، فيما رصدت الوزارة حالات موت لمئات الجرحى في الشوارع والطرقات بسبب عدم وجود طواقم إسعاف، وعدم قدرة المستشفيات على تقديم الخدمات العلاجية لهم”.

وطالب المسؤول الطبي بـ”السماح بإدخال المساعدات الطبية والوقود اللازم لإعادة تشغيل المستشفيات واستقبال الجرحى وتقديم العلاج لهم، فضلًا عن إنشاء المستشفيات الميدانية وإرسال الفرق الطبية للمساعدة في إنقاذ حياتهم”.

من جهته، قال المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة، محمود بصل: “قمنا بإعلان توقف خدماتنا في محافظتي غزة وشمال غزة قبل نحو أسبوعين من الآن، بعد استهداف الجيش الإسرائيلي لآخر طواقمنا هناك، وقتل وجرح عدد من الكادر العامل ضمن صفوف الجهاز، فضلًا عن إصابة مدير الجهاز بمدينة غزة بجراح خطيرة في حينه”.

فرق الدفاع المدني في غزة تبحث عن ناجين تحت الركام

وأضاف بصل، أن “الجرحى في محافظتي غزة وشمال غزة يموتون تحت ركام البنايات المقصوفة وفي الشوارع جراء توقف خدمات الدفاع المدني هناك، والتي كانت تساعد في انتشال الضحايا من تحت الركام، بالإضافة إلى أن آلاف القتلى ما زالوا تحت الأنقاض منذ بدء الحرب في مشهد أليم لا يوصف”.

وطالب المسؤول الجهات الأممية والمؤسسات الدولية ذات العلاقة بـ”إعادة تشغيل جهاز الدفاع المدني شمال وادي غزة، بإدخال الشاحنات والمعدات اللازمة لانتشال الجرحى والقتلى من تحت الركام، وتزويد الجهاز بكميات الوقود اللازمة لتحرك الشاحنات في أماكن القصف والبيوت المستهدفة”.

التصنيفات : اخبار العالم