أفضل وقت في اليوم لقياس الوزن

24/01/2024
2061

ايرث نيوز/ كشف خبراء فقدان الوزن أن هناك وقتا مثاليا في اليوم لقياس الوزن، وهو ما لا يقل أهمية عن روتين التمارين لتتبع الوزن خلال محاولة خسارة الوزن الزائد.

ويقول الأطباء إن أفضل وقت لوزن نفسك هو في الصباح، مع الدعوة إلى الالتزام بنفس الوقت للوقوف على الميزان، لتتبع التقدم بدقة في فقدان الوزن.
وأفاد الدكتور ميرت إيروغول، أستاذ طب الطوارئ في جامعة ولاية نيويورك داونستيت، في حديث لمجلة Parade، أنه من الأفضل أن تزن نفسك أول شيء في الصباح بعد الذهاب إلى الحمام وقبل تناول أي شيء من الطعام أو الشراب.

موضحا: “يمكن أن يتقلب الوزن خلال النهار، لذا من الجيد اختيار نفس الوقت كل يوم لتزن نفسك”.

ويمكن أن تعزى التقلبات الطفيفة في الوزن بين الصباح والمساء إلى الأطعمة والمشروبات المستهلكة طوال اليوم، وإلى الأنشطة والتمارين التي يتم القيام بها، وإلى حركة الأمعاء.

ويميل الناس إلى فقدان الوزن عند الاستيقاظ، لأن التنفس والتعرق أثناء النوم يؤديان إلى فقدان السوائل.

ووجدت دراسة أيضا أن البالغين يحرقون نحو 50 سعرة حرارية في الساعة أثناء النوم.

وأوضح الدكتور نيل فلوك، جراح السمنة في مستشفى غرينتش في ولاية كونيتيكت، لمجلة Parade: “عندما تستيقظ في الصباح، تشعر بالجفاف لأنك لم تشرب أثناء الليل. وبعد ذلك، تذهب إلى الحمام وتتبول السائل. وإذا كانت لديك حركة أمعاء، فقد تخسر ربع رطل (نحو 113غ) إلى رطل واحد (نحو 450غ). وهذا هو الوقت الذي ستكون فيه في أدنى وزن لك”.

وأضاف: “بعد ذلك، بمجرد أن ترتدي ملابسك وتتناول وجبة الإفطار وتشرب شيئا ما، سيرتفع وزنك قليلا”.
ويشار إلى أن العديد من الدراسات وجدت أن الوزن الزائد والسمنة يزيدان من خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية وأنواع عديدة من السرطان.

ويقول إيروغول إن الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن يجب أن يتطلعوا إلى التخلص من 500غ إلى 1كغ في الأسبوع.

مضيفا: “ترتبط الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية بخسارة أكبر للوزن في وقت مبكر، ولكن لا يوجد فرق على المدى الطويل”.

وأظهرت العديد من الدراسات أن وزن نفسك بشكل منتظم يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل أكبر. ووجدت دراسة أجريت عام 2019 أن الذين قاموا بقياس وزنهم يوميا شهدوا فقدانا أكبر للوزن مقارنة بالذين لم يتتبعوا الوزن بانتظام.

كما توصلت دراسة منفصلة أجريت عام 2017، والتي حللت كيفية مساهمة المراقبة الذاتية في فقدان الوزن، إلى أن هناك نتائج أكثر إيجابية عندما اتبع الأشخاص مجموعة من السلوكيات المتسقة، مثل وزن أنفسهم بانتظام وتسجيل نظامهم الغذائي.

وبالإضافة إلى استخدام الميزان، فإن استخدام أدوات أخرى مثل الساعات الذكية وتطبيقات اللياقة البدنية وأجهزة تتبع مواقع الويب، كان مرتبطا أيضا بفقدان الوزن بشكل أكبر مقارنة بالذين استخدموا طرق التتبع المكتوبة، حسب ما وجدت دراسة أجريت عام 2021.

التصنيفات : منوعات