كوريا الشمالية تختبر صاروخا استراتيجيا جديدا

25/01/2024
2209

ايرث نيوز/ اختبرت كوريا الشمالية إطلاق صاروخ كروز استراتيجي جديد للمرة الأولى “في إطار أنشطتها العادية والإلزامية لتطوير وتحديث أنظمة الأسلحة”، وأكدت أنه لا يؤثر على سلامة الدول المجاورة.

وأكدت وكالة الأنباء المركزية الكورية في بيان اليوم الخميس أن إطلاق الصاروخ يوم الأربعاء “لا علاقة له بالأمن الإقليمي”، وكشفت أن الصاروخ الاستراتيجي الجديد من طراز “بولهواسال-3-31”.

وأضافت أن تجربة الإطلاق تندرج في إطار عملية التحديث المستمر لنظام الأسلحة ونشاط منتظم وإلزامي للمكتب العام للصواريخ ومعاهد علوم الدفاع التابعة له. في حين لم تكشف عن تفاصيل التحليق.

بدوره، أعلن الجيش الكوري الجنوبي، يوم الأربعاء، أنه رصد إطلاق كوريا الشمالية عدة صواريخ كروز باتجاه البحر الأصفر في حوالي الساعة 07:00.

ويعد هذا أول إطلاق معروف لصاروخ كروز تقوم به كوريا الشمالية منذ سبتمبر 2023، عندما أطلقت صاروخي كروز استراتيجيين بعيدي المدى برؤوس حربية نووية وهمية باتجاه البحر الأصفر.

وتحلق صواريخ كروز على ارتفاع منخفض وقادرة على المناورة، ما يجعلها أفضل في تفادي أنظمة الدفاع الصاروخي. وفي العام الماضي، أطلقت كوريا الشمالية صاروخي كروز الاستراتيجيين هواسال-1 وهواسال-2، اللذين يفترض أنهما قادران على حمل أسلحة نووية تكتيكية. وتعني كلمة “هواسال” بالكورية “السهم”.

الجدير بالذكر أن إطلاق صاروخ كروز لا يعد انتهاكا مباشرا لقرارات مجلس الأمن التي تحظر على كوريا الشمالية استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية. لكنها يمكن أن تشكل تهديدا خطيرا لأمن أي دولة لأن هذه الصواريخ قادرة على حمل رؤوس حربية نووية.

التصنيفات : اخبار العالم