أرقام وإحصاءات دور المجموعات في كأس آسيا

26/01/2024
2470

ايرث نيوز/ انتهت يوم أمس الخميس منافسات دور المجموعات في كأس آسيا AFC قطر 2023، مع تأكيد جميع المراكز في دور الـ16 من البطولة القارية، بعد استكمال 36 مباراة خلال آخر 14 يوماً.

شهدت الجولة الثالثة من دور المجموعات 12 مباراة أخرى شهدت تسجيل 31 هدفاً وثمانية انتصارات، بما في ذلك الفوز الدراماتيكي والتاريخي المتأخر لطاجيكستان على لبنان، وفوز سوريا الصعب 1-0 على الهند.

رباعي جديد في الأدوار الإقصائية

من بين المنتخبات الـ16 التي تأهلت من دور المجموعات، سيلعب أربعة منها للمرة الأولى في الأدوار الإقصائية، وهي فلسطين وسوريا وإندونيسيا وطاجيكستان.

بينما تأهلت إندونيسيا وفلسطين وسوريا من ضمن أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثالث، أصبحت طاجيكستان، وصيفة المجموعة الأولى، رابع فريق منذ عام 2000 يتجاوز دور المجموعات في أول ظهور له بعد قرغيزستان (2019) وأستراليا (2007) والأردن (2004).

سارانون يتألق

بفضل سبع تصديات مذهلة، نجح حارس مرمى تايلاند سارانون أنوين في التصدي لأكبر عدد من المحاولات على مرمى فريقه خلال مباريات الجولة الثالثة، بما في ذلك حرمان عبد الله رديف من التسجيل عبر ضربة جزاء، حيث أنهى التايلانديون مشوارهم في دور المجموعات بالتعادل السلبي أمام السعودية.

المنتخب التايلاندي هو الفريق الوحيد، إلى جانب قطر، الذي لم تستقبل شباكه أي هدف حتى الآن في البطولة، حيث بدأ مشوار المنافسة  بالفوز 2-0 على قرغيزستان قبل أن يتعادل سلبياً مع عُمان في مباراته الثانية.

علامة كاملة لقطر

بعد تحقيق الفوز على الصين 1-0 في المباراة الأخيرة بالمجموعة، فازت قطر الآن وحافظت على شباكها نظيفة في كل من مواجهاتها الست الأخيرة في دور المجموعات في كأس آسيا، لتعادل أفضل أداء لجمهورية كوريا في البطولة القارية، الذي حققته في دور المجموعات لنسختي 2015 و 2019.

فقط إيران، مع سبع شباك نظيفة وانتصارات بين عامي 2011 و2019، فعلت ذلك في مباريات متتالية بدور المجموعات عبر تاريخ المسابقة.

سوريا تعود إلى طريق الانتصارات

بعد سبع مباريات متتالية في دور المجموعات دون أي فوز، أنهت سوريا مسيرتها الخالية من الانتصارات ووصلت إلى دور الـ16 بفوز صعب 1-0 على الهند ضمن المجموعة الثانية، وذلك بفضل هدف عمر خربين على ستاد البيت في الخور.

أنهى نسور قاسيون مشوارهم في عام 2019 دون أي فوز، وكان آخر فوز لهم قبل يوم الثلاثاء يعود إلى عام 2011 عندما تغلبوا على السعودية 2-1 في المباراة الافتتاحية.

ماليزيا تتعادل بعد صبر طويل مع كوريا

حصلت ماليزيا على أول نقطة لها أمام جمهورية كوريا منذ 39 عاماً، بعد أن فرضت التعادل المثير على المنتخب القادم من شرق آسيا 3-3 في مباراته الأخيرة بالمجموعة الخامسة يوم الخميس. ونجحت ماليزيا، تحت قيادة المدرب الكوري كيم بان-غون، في تحقيق التعادل في اللحظات الأخيرة بفضل هدف روميل موراليس في الدقيقة 15 من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

المرة الأخيرة التي تجنب فيها المنتخب الماليزي الخسارة أمام الكوريين كانت خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1986 عندما تغلب الماليزيون على محاربي التايغوك 1-0 في كوالالمبور.

الخيبري يبرز في استعادة الكرة

برز السعودي عبد الله الخيبري خلال مباريات الجولة الثالثة، بعد أن نجح في استعادة السيطرة على الكرة 18 مرة خلال المباراة التي تعادل فيها منتخب بلاده مع تايلاند 0-0 على ستاد المدينة التعليمية.

في المقابل نجح الياباني واتارو إيندو، واللبناني حسن سرور، والبحريني كميل الأسود، في استعادة السيطرة على الكرة 11 مرة ليحتلوا المركز الثاني على هذا الصعيد.

فلسطين تحقق الفوز الأول

بعد ثمانِ مباريات في البطولة دون تسجيل أي فوز، حقق منتخب فلسطين فوزه الأول على الإطلاق في تاريخ البطولة بعدما تغلب على هونغ كونغ الصين بنتيجة 3-0 في الجولة الأخيرة بالمجموعة يوم الثلاثاء، وكانت النتيجة كافية بالنسبة لهم للتقدم إلى الأدوار الإقصائية للمرة الأولى.

ظهرت فلسطين لأول مرة في البطولة عام 2015 وخسرت جميع مواجهاتها الثلاث في دور المجموعات آنذاك، قبل أن تعود لنسخة 2019 حيث حصلت على تعادلين يستحقان الإشادة أمام سوريا والأردن.

تسجيل للنسخة الثالثة على التوالي

بعد تسجيله هدف الفوز المذهل أمام الصين يوم الاثنين، أصبح حسن الهيدوس أول لاعب قطري يسجل في ثلاث نسخ مختلفة من كأس آسيا. وقد شارك الهيدوس في المباراة كبديل، حيث دخل اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً في الدقيقة 64 ليكسر الجمود بعد دقيقتين فقط.

لم يلعب قائد منتخب قطر في نسخة 2011 على الرغم من كونه جزءاً من الفريق، لكنه سجل هدفاً ضد البحرين في دور المجموعات عام 2015، وبعد أربع سنوات سجل الهيدوس أيضاً هدفاً في الفوز خلال مباراة الدور قبل النهائي أمام الإمارات، حيث فاز المنتخب القطري باللقب.

نجم صاعد للمتابعة

بعمر 16 عاماً وأربعة أشهر وتسعة أيام، أصبح المهاجم السعودي طلال حاجي أصغر لاعب ينزل إلى الملعب في نسخة 2023 من البطولة، عندما حل بدلاً من عبد الله رديف في الدقيقة 64 من المباراة ضد تايلاند.

ويعد جناح قرغيزستان بيكناز ألماظبيكوف البالغ من العمر 18 عاماً ثاني أصغر لاعب في البطولة، يليه العراقي منتظر ماجد.

التصنيفات : رياضية