مجلس حكماء المسلمين يرحب بقرارات العدل الدولية بشأن غزة

28/01/2024
1320

رحب مجلس حكماء المسلمين برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب، بالقرارات التي أصدرتها محكمة العدل الدولية بشأن فرض تدابير مؤقتة لحماية المدنيين في قطاع غزة، ووقف أي تصريحات أو ممارسات تحرض بشكل مباشر وعلني على ارتكاب الإبادة الجماعية بحق الشعب الفلسطيني.

كما أعرب المجلس عن ترحيبه بقرارات محكمة العدل التي تستهدف وقف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير الحماية للفلسطينيين.

‏‎وأشاد المجلس بجهود جنوب إفريقيا وكافة الجهود التي تدعو إلى حماية المدنيين الأبرياء في قطاع غزة وضمان وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية للقطاع بشكل عاجل، ومنع المزيد من الخسائر في الأرواح، وتجنب تأجيج الوضع في الأرض الفلسطينية المحتلة، وتأكيد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأمرت محكمة العدل الدولية، أعلى محكمة في الأمم المتحدة، الجمعة، إسرائيل باتخاذ إجراءات لمنع ومعاقبة التحريض المباشر على الإبادة الجماعية في حربها في قطاع غزة.

وقالت المحكمة: “على دولة إسرائيل أن تتخذ كل الإجراءات التي في وسعها لمنع ارتكاب جميع الأفعال ضمن نطاق المادة الثانية من اتفاقية الإبادة الجماعية”.

وصوتت أغلبية كبيرة من أعضاء لجنة محكمة العدل الدولية المكونة من 17 قاضيا لصالح اتخاذ إجراءات عاجلة تغطي معظم ما طلبته جنوب إفريقيا، باستثناء توجيه الأمر بوقف العمل العسكري الإسرائيلي في غزة.

التصنيفات : اخبار العالم