الذهب يتجه لتسجيل أفضل مكاسب في 7 أسابيع مع تراجع الدولار

02/02/2024
2130

ايرث نيوز/ تتجه أسعار الذهب لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية لها في سبعة أسابيع، الجمعة، مع تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية، بينما يترقب المتداولون بيانات رئيسية عن الوظائف الأميركية تصدر لاحقا للتكهن بمتى قد يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 0335 بتوقيت غرينتش، سجل الذهب في المعاملات الفورية 2053.89 دولار للأونصة. وصعد المعدن 1.8 بالمئة هذا الأسبوع في طريقه لتسجيل أفضل مكاسب أسبوعية منذ ديسمبر. 

فيما استقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 2071.10 دولار.

وقال بريان لان، من جولد سيلفر سنترال في سنغافورة، لوكالة رويترز: “من غير المرجح أن يخفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في مارس، لكن المتداولين في السوق على يقين من أنه سيبدأ في خفض أسعار الفائدة بعد ذلك… التصريحات كانت جيدة بالنسبة للذهب”.

ويعزز انخفاض أسعار الفائدة جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية نحو واحد بالمئة أمس الخميس بعد أن أظهرت بيانات من وزارة العمل الأميركية أن الطلبات المقدمة للمرة الأولى للحصول على إعانات البطالة زادت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وأظهر تقرير منفصل أن إنتاجية العاملين في الولايات المتحدة نمت بوتيرة أسرع من المتوقع في الربع الرابع.

“إيليت ويلث”: بيانات التوظيف ستحدد تحركات الفيدرالي المقبلة

وسيتحول تركيز المستثمرين إلى بيانات الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة والمقرر صدورها في الساعة 1330 بتوقيت غرينتش.

وأدت مخاوف بشأن القطاع المصرفي الإقليمي في الولايات المتحدة إلى زيادة الطلب على أصول الملاذ الآمن مثل السبائك وسندات الخزانة.

وهبط مؤشر الدولار 0.4 بالمئة حتى الآن هذا الأسبوع.

وتراجع رئيس البنك المركزي الأميركي، جيروم باول، عن فكرة خفض أسعار الفائدة في الربيع، لكنه عبر عن ثقته في تحرك التضخم نحو النطاق المستهدف عند اثنين بالمئة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 23.13 دولار للأوقية. كما خسر البلاتين 0.2 بالمئة إلى 911.24 دولار بينما ارتفع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 966.42 دولار. 

التصنيفات : اقتصادية