حوادث جديدة بالبحر الأحمر.. القيادة المركزية الأميركية تكشف

02/02/2024
2286

ايرث نيوز/ وسط التوتر المتصاعد في البحر الأحمر والمنطقة عامة جراء الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي، أعلنت القيادة المركزية الأميركية، الخميس، إسقاط طائرة مسيرة فوق خليج عدن، وتدمير زورق مسير مفخخ تابع للحوثيين في البحر الأحمر.

وأوضحت في بيان أن القوات الأميركية رصدت الزورق المسير وهو متجه نحو ممر الشحن الدولي، ورأت أنه يشكل تهديداً وشيكاً للسفن التجارية وسفن البحرية الأميركية في المنطقة.

كما أشارت القيادة المركزية الأميركية إلى أن تدمير الزورق جاء بعد ساعات من إسقاط الطائرة المسيرة، لافتة إلى أنه لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أو أضرار جراء الحادثتين.

مادة إعلانية

من هجوم حوثي في البحر الأحمر (أرشيفية من رويترز)

حوادث جديدة بالبحر الأحمر.. القيادة المركزية الأميركية تكشف

ايرث نيوز /وسط التوتر المتصاعد في البحر الأحمر والمنطقة عامة جراء الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي، أعلنت القيادة المركزية الأميركية، الخميس، إسقاط طائرة مسيرة فوق خليج عدن، وتدمير زورق مسير مفخخ تابع للحوثيين في البحر الأحمر.

وأوضحت في بيان أن القوات الأميركية رصدت الزورق المسير وهو متجه نحو ممر الشحن الدولي، ورأت أنه يشكل تهديداً وشيكاً للسفن التجارية وسفن البحرية الأميركية في المنطقة.

كما أشارت القيادة المركزية الأميركية إلى أن تدمير الزورق جاء بعد ساعات من إسقاط الطائرة المسيرة، لافتة إلى أنه لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أو أضرار جراء الحادثتين.

إطلاق باليستيين

كذلك أضافت أنه تم في وقت لاحق إطلاق صاروخين باليستيين مضادين للسفن من مناطق سيطرة الحوثيين باليمن، على الأرجح باتجاه إحدى سفن الشحن في البحر الأحمر، لكنهما سقطا في البحر.

فيما ختمت قائلة إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار بالسفينة المستهدفة التي ترفع علم ليبيريا، أو سفن التحالف الدولي البحري في المنطقة.

“استهداف سفينة بريطانية”

بالتزامن، أعلن الحوثيون استهداف سفينة تجارية بريطانية في البحر الأحمر قالوا إنها كانت متجهة إلى موانئ إسرائيل.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع في بيان، إنه جرى استهداف السفينة “بصواريخ بحرية مناسبة”.

اضطرابات للشحن الدولي

يذكر أنه منذ 19 نوفمبر الفائت أي بعد أكثر من شهر على تفجر الحرب الإسرائيلية في غزة، شن الحوثيون المتحالفون مع إيران، عشرات الهجمات بالطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ على سفن شحن في البحر الأحمر.

فيما تسببت تلك الهجمات باضطرابات للشحن الدولي، وأدت إلى تباطؤ التجارة بين آسيا وأوروبا، وأججت مخاوف من اختناقات في الإمدادات.

كما أثارت قلق القوى الكبرى حيال اتساع نطاق حرب غزة التي بدأت في السابع من أكتوبر الماضي ولا تزال مستمرة إقليمياً، ما دفع الولايات المتحدة وبريطانيا لشن عدة ضربات على أهداف حوثية. وأعادت واشنطن إدراج الحوثيين على قائمة “الجماعات الإرهابية”.

التصنيفات : اخبار العالم