السعودية.. اكتشاف شواهد قبور تعود لـ1300 عام (صور)

04/02/2024
1305

ايرث نيوز/ قال برنامج حكومي للتنقيب عن الآثار في السعودية، الأحد، إن فرقه عثرت على شواهد قبور بكتابات محفورة، يُعتقد أنها تعود إلى القرنين الثاني والثالث الهجريين (أكثر من 1300 عام)، متضمنة أسماء أشخاص.

وأوضح برنامج “جدة التاريخية” الذي يستهدف الكشف عن آثار المنطقة التي تعد بوابة ساحلية لمكة المكرمة، أن فرقه عثرت في موقع الكدوة (باب مكة)، “على عددٍ من شواهد القبور من الأحجار المنقبية والجرانيت والرخام التي حُفر عليها بعض الكتابات وجدت في مقابر جدة التاريخية”.

ووفق بيان رسمي للبرنامج التاريخي، نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، يرجح المختصون أن البعض من تلك الشواهد “يعود إلى القرنين الثاني والثالث الهجريين (الثامن والتاسع الميلادي)، متضمنة أسماء أشخاص، وتعازي، وآيات قرآنية، ولا تزال تخضع للدراسات والأبحاث لتحديد تصنيفها بشكل أدقٍ من قبل المختصين”.

جانب من الاكتشافات

جانب من الاكتشافات(واس)

وتندرج الاكتشافات التي تم الإعلان عنها، ضمن مشروع الآثار الذي يشرف عليه برنامج “جدة التاريخية”، في 4 مواقع تاريخية، شملت: مسجد عثمان بن عفان، والشونة الأثري، وأجزاء من الخندق الشرقي، والسور الشمالي.

وأعلن برنامج “جدة التاريخية” بالتعاون مع هيئة التراث، عن اكتشاف خلال أعمال المسح والتنقيب الأثري التي بدأت، في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، تضمّن ما يقارب من 25 ألف قطعة من بقايا مواد أثرية يعود أقدمها إلى القرنين الأول والثاني الهجريين، بينها مواد خزفية، وعظمية، وصدفية، وزجاجية، ومعدنية.

جانب من القطع المكتشفة

جانب من القطع المكتشفة(واس)

وفي مسجد عثمان بن عفان، حددت الدراسات الأثرية التي أُجريت على قطع خشب الأبنوس التي عُثر عليها معلقة على جانبي المحراب، أنها تعود إلى القرن الأول والثاني الهجريين (السابع والثامن الميلادي)، ويرجع موطنها إلى جزيرة سيلان على المحيط الهندي، ما يسلط الضوء على الروابط التجارية الممتدة لمدينة جدة التاريخية.

وتضمنت الدراسات الأثرية للمواقع التاريخية الأربعة، التنقيبات الأثرية، وتحاليل عينات الكربون المشع، وتحاليل التربة، والدراسات الجيوفيزيائية والعلمية للمواد المكتشفة، إضافةً إلى نقل أكثر من 250 عينة خشبية من 52 مبنى أثريًا لدراسته في مختبرات عالمية متخصصة للتعرف عليها وتحديد عمرها الزمني.

جانب من القطع المكتشفة

جانب من القطع المكتشفة(واس)

ونتج عن عمليات البحث والأرشفة، جمع أكثر من 984 وثيقة تاريخية عن “جدة التاريخية”، بما في ذلك الخرائط والرسومات التاريخية لسور جدة التاريخي، والشونة، والمواقع الأثرية الأخرى في جدة التاريخية، والتي اطلع عليها ودُرست علميًا.

التصنيفات : اخبار العالم