انطلاق الانتخابات العامة في باكستان وسط مخاوف أمنية

08/02/2024
1547

ايرث نيوز/ انطلقت، اليوم الخميس، الانتخابات العامة في باكستان وسط مخاوف أمنية على خلفية الوضع الأمني المتدهور في البلاد، وبشكل خاص في إقليمي خيبر بختونخوا وبلوشستان غربي باكستان، الواقعان بالقرب من الحدود مع أفغانستان، حيث شهد الإقليمان عددًا من الهجمات خلال الأيام الماضية ركز أغلبها على نشاطات انتخابية ومقرات لأحزاب سياسية.

وقالت قناة “جيو نيوز” الباكستانية إن “عملية الاقتراع على مستوى البلاد بدأت في الساعة الثامنة صباحًا وتستمر حتى الساعة الخامسة مساءً (بالتوقيت المحلي) حيث تسعى السلطات لضمان عملية انتخابية سلسة ودون انقطاع”، مشيرةً إلى أن عدد الناخبين يقدر بحوالي 128 مليون ناخب.

وأوضحت أنه من المقرر أن يدلي الناخبون بأصواتهم في 90675 مركز اقتراع من أجل إجمالي 5121 مرشحا يتنافسون على 266 مقعدا في الجمعية الوطنية.

وأُجريت آخر انتخابات عامة في يوليو/تموز 2018، حيث حصلت حركة الإنصاف الباكستانية على أغلبية المقاعد وشكلت حكومة الوسط بقيادة عمران خان.

وذكرت “جيو نيوز” أن “الحكومة قررت تعليق خدمات الهاتف المحمول بشكل مؤقت كجزء من التدابير الاحترازية والأمنية تزامنًا مع بدء التوافد إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات العامة”.

ونقلت القناة عن متحدث باسم وزارة الداخلية الباكستانية قوله إن “الإجراءات الأمنية ضرورية للحفاظ على القانون والنظام والتعامل مع التهديدات المحتملة للأمن القومي”.

وأمس أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أن حدود البلاد مع كل من إيران وأفغانستان سوف تغلق اليوم الخميس، وتزامنًا مع انطلاق الانتخابات، قائلةً في تغريدة على موقع “إكس” إنه “لضمان الأمن الكامل خلال الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في باكستان في 8 فبراير 2024، ستظل المعابر الحدودية مع أفغانستان وإيران مغلقة أمام البضائع والمشاة”.

وأضافت الوزارة في التغريدة “ستستأنف العمليات العادية في 9 فبراير 2024”.

وتعتبر باكستان أن حدودها البرية الطويلة مع كل من أفغانستان وإيران مصدر خطر وطريق لتسلل المسلحين من الجماعات المسلحة المناهضة للدولة والتي تقوم بأعمال مسلحة ضد الجيش ومؤسسات الدولة الباكستانية.

وخلال الإحاطة الصحفية لوزارة الخارجية الباكستانية الأسبوع الماضي قالت الناطقة باسم الخارجية الباكستانية ممتاز زهرة بلوش إن باكستان أعربت مرارا عن قلقها من أن الجماعات والكيانات الإرهابية التي تهدد باكستان قد وجدت ملاذات آمنة داخل أفغانستان.

وقالت إن بلادها تشعر بقلق بالغ من أن هؤلاء الأفراد والكيانات لديهم مطلق الحرية في مهاجمة باكستان، ورعاية الأنشطة الإرهابية داخل الأراضي الباكستانية.

كما حثت باكستان جارتها أفغانستان على اتخاذ إجراءات فورية وفعالة ضد هذه الكيانات الإرهابية، وتسليم قيادتها إلى باكستان.

التصنيفات : اخبار العالم