الخزانة الأمريكية تتهم بيونغ يانغ بمواصلة أنشطتها الإلكترونية “الخبيثة”

08/02/2024
1206

ايرث نيوز/ قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن كوريا الشمالية تواصل الانخراط في أنشطة إلكترونية “خبيثة”، بينما تحقق الأمم المتحدة في هجمات إلكترونية نفذتها بيونغ يانغ وجمعت منها 3 مليارات دولار.

وقالت الخزانة الأمريكية في تقرير إن “الولايات المتحدة تواجه مخاطر متزايدة من كوريا الشمالية، حيث تستغل الشبكات المرتبطة ببيونغ يانغ الاقتصاد الرقمي، من خلال اختراق مقدمي خدمات الأصول الافتراضية، وهي تواصل الانخراط في أنشطة إلكترونية خبيثة وحشد العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات لتمويل برامجها لأسلحة الدمار الشامل، ولو جزئيا على الأقل”.

وأفادت بأن “هذا النشاط تضمن جهودا لزيادة الإيرادات بشكل غير مشروع من العملات الورقية والأصول الافتراضية، بما في ذلك اختراق مقدمي خدمات الأصول الافتراضية (VASP)، والهجمات الابتزازية”.

وأضافت: “دولتان على وجه الخصوص، روسيا وكوريا الشمالية ، تمثلان تهديدا أعلى بكثير. لقد أدت الحرب المستمرة التي تشنها روسيا في أوكرانيا إلى تسريع عمليات الشراء غير القانونية بما في ذلك المكونات المنتجة في الولايات المتحدة”.

وفي السياق، كشفت وكالة “رويترز” مقتطفات من تقرير غير منشور للأمم المتحدة، أكدت فيه لجنة من مراقبي العقوبات المستقلين تابعة لمجلس الأمن، أن “كوريا الشمالية واصلت انتهاك العقوبات وزادت من تطوير أسلحتها النووية العام الماضي وأنتجت مواد انشطارية نووية”.

وأشار إلى أن “لجنة مراقبي عقوبات الأمم المتحدة يحققون في 58 هجوما إلكترونيا مشتبها به على شركات مرتبطة بالعملات المشفرة بين عامي 2017 و2023، تقدر قيمتها بحوالي 3 مليارات دولار، والتي يقال إنها تساعد في تمويل تطوير أسلحة الدمار الشامل في كوريا الشمالية”.

وأوضح مراقبو العقوبات أن “اللجنة حققت في تقارير تفيد بأن العديد من مواطني كوريا الشمالية يعملون في الخارج ويحصلون على دخل في انتهاك للعقوبات، بما في ذلك في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والمطاعم والبناء”.

وشددوا على أن “كوريا الشمالية تواصل الوصول إلى النظام المالي الدولي والانخراط في عمليات مالية غير مشروعة في انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

التصنيفات : اخبار العالم