تحالف الفتح: القصف الامريكي يفتح المجال للارهاب بممارسة عملياته داخل البلد

08/02/2024
2631

ايرث نيوز/ اوضح القيادي في تحالف الفتح، عبد الحسين الظالمي، اليوم الخميس، ان القصف الامريكي يفتح المجال للارهاب ممارسة عملياته داخل البلد، مبينا ان التجاوز السافر اذا مر مرور الكرام ولم يكون هناك موقفا حكوميا شعبيا قويا بمستوى الاحداث ستتكرر هذه الجرائم وسنخسر دماء جديدة.

وقال الظالمي في حديث لايرث نيوز: “للاسف الشديد ان الممارسات الامريكية اصبحت حالة عادية تمارسها الولايات المتحدة الامريكية لغرض اخضاع الشعب العراقي واجباره على الخضوع والاستسلام بطرق شتى اقتصادية وسياسية وعسكرية”، مبينا ان “ما الاستهدافات المتكررة من الجانب الامريكي ماهي الا تجاوز لكل القيم والاعراف السياسية والاخلاقية وحتى قواعد العلاقات في النظام الدولي”.

واضاف “للاسف استطمعت فينا الولايات المتحدة الامريكية الى درجة انها اصبحت تستبيح دمائنا حتى في داخل المدن الامنة وفي اوقات حرجة كما حدث في الرمادي وفي الليلة السابقة ببغداد”، مشيرا ان “هذا التجاوز السافر اذا مر مرور الكرام ولم يكون هناك موقفا حكوميا شعبيا قويا بمستوى الاحداث ستتكرر هذه الجرائم وسنخسر دماء جديدة وان الولايات المتحدة الامريكية تتعامل مع العراقيين بمنطق المحتل وليس بمنطق الدولة التي تم استدعاها من قبل الحكومة العراقية للمساعدة في اخراج داعش “.

ولفت الظالمي ان “الامريكان الان يفتحون المجال الى الفوضى و الخرق الامني الجديد من خلال تشجيع بعض المجاميع الخارجة عن القانون سواء كانت داعش او غيرها الى ان تعود ممارسة فعالياتها مرة اخرى على الساحة العراقية”، موضحا “لذلك على العراقيين وعلى القيادة السياسية والحكومية وعلى ابنائنا في المسلحة وخصوصا ابناء الحشد الشعبي ان يفوتوا هذه الفرصة على الامريكان من خلال التلاحم الشعبي الحكومي السياسي والرد على الولايات المتحدة الامريكية بما تقتضيه الظروف وبما يساعد على الحد من الزيادة في سفك الدماء من قبل ابنائنا”.

التصنيفات : اخبار العراق | سلايدر