مستشار السوداني يستذكر حادثة قتل السفير الأميركي: المفاوضات ستنطلق غدا!

10/02/2024
1950

قال خالد اليعقوبي مستشار رئيس الوزراء للشؤون الأمنية، إن بغداد ستشهد غداً الأحد مفاوضات موسعة مع واشنطن بشأن انسحاب القوات الأمريكية، مسترجعاً حوارات حضرها شخصياً مع المسؤولين في البنتاغون خلال الشهور السابقة، ونقاشات إدارة دونالد ترامب مع العراقيين خلال المظاهرات التي أحرقت جدار السفارة الأمريكية في بغداد عام 2019، وأن الرئيس طلب عدم تكرار سيناريو بنغازي الليبية حين جرى قتل السفير الأمريكي عام 2012.

واضاف اليعقوبي في حديث متلفز تابعته ايرث نيوز ان “العراق مصمم على المضي في حوار “إخراج القوات الأجنبية”، رغم كل التعقيدات والصراع في المنطقة، وليس لدينا أي خيار سوى المضي وتحت كل الظروف.

وتابع انه “افتتح السيد السوداني الجولة الأولى، والجولة الثانية أو الجلسة الموسعة ستجري غداً (الأحد)، ولا يمكن الوقوف حين نتعرض إلى تهديد هنا وهناك، كل الاعتداءات على العراق مرفوضة ومدانة لكن هذا لا يعني أن نلغي الحوار فلا سبيل لدينا سوى الحوار”.

ولفت الى انه “قبل وبعد الاعتداء الأخير الأمريكي، اتخذت الحكومة قرارات غير قليلة بعيدة عن الإعلام لأنها مسائل حساسة ومسائل أمنية ومباحثات طويلة نتج عنها استمرار جلسات الحوار والمضي في طريقنا”.

وتابع اليعقوبي: “حذرنا الولايات المتحدة عندما كنا في واشنطن، ووعدونا بعدم التصرف أحاديا وذكرناهم بما جرى في 2019 عندما تصرفوا منفردين وكيف تأزم الوضع وتم تطويق السفارة الأميركية حينها، وتدخل ترامب يومذاك وطلب حماية البعثة الدبلوماسية وطلب أن لا يتكرر سيناريو ليبيا عندما قتل السفير الأميركي في بنغازي، فالتصرف بشكل منفرد يؤثر على الطرفين”.

واكد انه “على حكومة الإقليم أن تعي حقيقة واضحة ونحن في أجواء ودية بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم أن ما يتخذ من قرارات مركزية تتعلق بأمن العراق الإقليم جزء من المنظومة خصوصا وأن رئيس الجمهورية حامي الدستور كردي ورئيس الخارجية كردي ورئيس أركان البيشمركة كان معنا في الوفد الأمني وفي كل تفاصيل مفاوضاتنا مع الجانب الأميركي، فيجب أن يكون الموقف العراقي موحداً”.