وزير الخارجية: الفصائل وطهران تلقوا رسالة أميركية.. هذه مفادها

11/02/2024
1001

كشف وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، عن تلقي الفصائل المسلحة  في العراق وطهران رسالة أميركية مفادها “إذا استمرت هجماتهم فسوف يأخذون العراق إلى حرب”، فيما حذر مراقبون من خطورة تطور الأوضاع الأمنية داخل العراق.

وقال حسين في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية بالنسخة الفارسية “بي بي سي” بحسب ما نشرته وسائل إعلام محلية عراقية ان هذه الأيام التوتر بين إيران وأمريكا مرتفع للغاية، كما ان كما ان آمل أن يوقف الجانبان هجماتهما، ولا ينبغي لهما (إيران وأمريكا) أن يرغبوا في حل مشكلتهم على الأراضي العراقية، خاصة انه دفعنا الكثير من الخسائر”.

وأضاف انه “ينبغي استئناف المفاوضات بشأن انسحاب 2500 جندي أمريكي متمركزين هنا كمستشارين منذ عام 2014، لمنع عودة ظهور تنظيم داعش، خصوصا ان معظم العراقيين لا يريدون تواجد قوات أجنبية في بلادهم، أولئك الذين تمت دعوتهم (الأمريكيين) سنفعل ذلك من خلال المفاوضات وأولئك الذين لم تتم دعوتهم ونأمل أن يفعلوا ذلك من خلال المفاوضات”.

وأكد وزير الخارجية العراقي ان “الفصائل تواجه الآن تحديات، وإذا تحدثت مع الكثير من الزعماء السياسيين الآن، فإنهم يتحدثون عن هذا الأمر، وفي السابق، لم يكن الكثير من الناس يجرؤون على الحديث عن ذلك، وهذا أيضًا جزء من واقع هذا البلد، فنحن نتحدث عن ذلك الآن، ويتجرأ الناس الآن ويتحدثون على الهواء (لقد طفح الكيل)، خاصة ان الفصائل تلقت رسالة مفادها أنه إذا استمروا، فسوف يأخذون هذا البلد إلى حرب في حين أن هذه الحرب ليست حربنا وهذه الرسالة وصلت أيضا في طهران”.