الصحافة الأرجنتينية تستذكر “البندقية السعودية” مع ميسي

02/04/2022
1802

ايرث نيوز/ تحدثت وسائل الإعلام الأرجنتينية عن المواجهة المرتقبة ضد منتخب السعودية، في دور مجموعات بطولة كأس العالم في قطر 2022.

ويتواجد المنتخب الأرجنتيني في المجموعة الثالثة، رفقة بولندا، المكسيك، إلى جانب المملكة العربية السعودية.

وذكرت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية عن مواجهة المنتخب السعودية: “قرعة مونديال قطر لم تكن كارثية بالنسبة لمنتخب الأرجنتين، حيث حصلوا على مجموعة يمكن التأهل من خلالها، وسيلتقون لأول مرة مع المملكة العربية السعودية في كأس العالم يوم 22 تشرين الثاني”.

وأضافت: “نجح أبناء الصحراء في التأهل إلى المونديال وعززوا أنفسهم على قمة المجموعة الأولى (اليابان وأستراليا وعمان والصين وفيتنام)، مع سبعة انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة فقط 2-0 مقابل اليابان في شباط”.

وواصلت: “مدربه هو هيرفي رينارد، الفرنسي البالغ من العمر 58 عامًا والذي لعب كمدافع في كان واستاد فالوريس ودراجوينان، بدأ التدريب في كامبريدج يونايتد في عام 2004 وهو معروف في إفريقيا، حيث كان حاضرًا في روسيا كمدرب للمغرب، لكنه أدار أيضاً زامبيا (2008-10) وأنجولا (2010-11) وساحل العاج (2014-15)، إنها تجربته الأولى في كرة القدم الآسيوية، ومن بين 28 مباراة أدارها منذ عام 2019، فاز بـ 18 وتعادل في ست وخسر 4”.

واستكملت: “كيف تلعب السعودية؟ إنه فريق يتسم بالعنف البدني والشدة والعدوانية للضغط، إنه بعيد كل البعد عن كونه فريقًا هجوميًا، ولكنه يفرض لغة الضغط القوي، وهذا أمر مخيف! أبرز لاعبيه يتمثل في صالح الشهري لاعب الهلال، الذي يلعب في قلب الهجوم وكان هداف منتخب بلاده في البحث عن التأهل لكأس العالم برصيد 8 أهداف”.

وأردفت: “تعود أولى مشاركات السعودية في المونديال إلى الولايات المتحدة 1994، حيث فازت في مباراتين وخسرت مباراتين أخريتين وبلغت ذروتها: دور الـ16 بقيادة المدرب الأرجنتيني خورخي سولاري، كما شاركت في فرنسا 1998 وكوريا واليابان 2002 وألمانيا 2006 وروسيا 2018 وخسرت في دور المجموعات بكل منهم”.

وأوضحت: “لم يسبق للمنتخب الأرجنتيني أن يلتقي بالسعودية في كأس العالم، لكن لديه أكثر من سجل إيجابي، انتصاران: 2-0 في 1988 و3-1 في 1992. وتعادلان: 1-1 في 1998 و0-0 في 2012، عندما كان على ليونيل ميسي أن يرافقه الجيش لمغادرة المطار وخاف عندما صوب أحد الحراس بندقيته نحوه دون قصد”.

وذكرت صحيفة “lanacion” الأرجنتينية: “سيبدأ منتخب الأرجنتين مشواره في كأس العالم أمام منتخب السعودية يوم الثلاثاء 22 تشرين الثاني، في الملعب الذي سيستضيف المباراة النهائية، في لوسيل، الذي يتسع لأكثر من 94 ألف متفرجًا”.

وتابعت: “هناك، يجب ألا يواجه فريق ليونيل سكالوني انتكاسات كبيرة، أمام فريق سيلعب كأس العالم للمرة السادسة في تاريخهم، حيث قدمت المملكة العربية السعودية أداءً مخيباً للآمال ولم تتجاوز مرحلة المجموعات بعد 1994”.

واستكملت: “خوان أنطونيو بيتزي كان مدربه في روسيا 2018، والتحدي الآن في يد الفرنسي هيرفي رينارد، المدرب السابق لزامبيا وساحل العاج والمغرب”.

بينما تحدثت صحيفة “clarin” الأرجنتينية قائلة: “يبدو أن مواجهة منتخب المملكة العربية السعودية هي الخيار الأفضل للبدء به في البطولة، ولكن من الأفضل عدم الوثوق في ذلك، حيث يجب تذكر ما حدث أمام آيسلندا في بداية مشوار مونديال روسيا 2018 عندما تعادلا بهدف لمثله”.

وأوضحت: “ولكن الفريق الحالي بقيادة هيرفي رينارد، الذي يتمتع بخبرة طويلة في كرة القدم الإفريقية، فاز بشكل مريح في المجموعة الثانية في تصفيات آسيا المؤهلة للمونديال، حيث فاز في سبع مباريات وتعادل مرتين وخسر واحدة، سجل 12 هدفًا وتلقى 6، وفي آخر مباراة لم يسامح أستراليا، تغلب عليه 1-0 وأرسله إلى التصفيات”.

وتابعت: “في روسيا 2018، لم يجتاز المنتخب السعودية بقيادة خوان أنطونيو بيزي، الدور الأول، حيث خسروا 5-0 أمام المنتخب الروسي، 1-0 أمام أوورجواي وفازوا على مصر 2-1، لم تلتق الأرجنتين والسعودية قط في كأس العالم، ستكون المرة الأولى”.

ومن جانبها، قالت شبكة “tycsports” الأرجنتينية: “ستكون السعودية المنافس الأول للمنتخب الأرجنتيني في مونديال قطر 2022، ومع تاريخ قصير في نهائيات كأس العالم (لعبوا خمس مرات فقط)، فإن فريق هيرفي رينارد، الذي تأهل أولاً في مجموعتهم في تصفيات آسيا، لم يواجه الأرجنتين في هذا الحدث”.

وأضافت: “ربما يكون جناح الهلال سالم الدوسري هو الشخصية الأبرز في المنتخب العربي، كان الدوسري ماهرًا وسريعًا ومراوغًا، وكان أحد لاعبي الفريق الأساسيين في طريق التأهل وخاض المباريات العشرة، وتقدر قيمته بـ2.8 مليون يورو بحسب ترانسفير ماركت”

التصنيفات : رياضية