التجاوزات على الكهرباء.. جهات متنفذة متورطة والوزارة: الجباية ستحد منها

19/04/2022
897

ايرث نيوز/

جددت وزارة الكهرباء الحديث عن التجاوزات على المنظومة الوطنية، وفيما أكدت ان تفعيل الجباية سيحد من هذا الأمر، اشار خبير في الطاقة إلى تورط “جهات متنفذة” بهذا الملف، عادا التجاوزات من اسباب تردي الكهرباء في البلد.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي لوكالة “ايرث نيوز”، إن “الوزارة عازمة على إنهاء التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية، واحد طرق انهاء هذه الحالات يتم من خلال تطبيق نظام الجباية، فهذه الخطوة سوف تقطع الطاقة عن الكثير من المتجاوزين”.

وبين العبادي أن “فرق وزارة الكهرباء، مستمرة في حملة فع التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية في كل المدن العراقية بدون أي توقف، وتم خلال الفترة الماضية رفع الكثير من التجاوزات، كما تم محاسبة ومعاقبة المتجاوزين وفق القوانين العراقية النافذة، ومنها عقوبة تغريم المتجاوزون عامين بأثر رجعي”.

وأضاف “ضمن خطة وزارة الكهرباء لرفع التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية، تم نصب محولات صندوقية تكون ذات (برودكشن)، يكون صعب جداً التجاوز عليها، وتم خلال الفترات الماضية من رفع الاف التجاوزات في محافظات مختلفة والحملة مستمرة بلا توقف، خصوصاً ان هذه التجاوزات لها تأثير مباشر على تجهيز بعض المناطق في الطاقة الكهربائية”.

وكان وزير الكهرباء عادل كريم، اعلن يوم امس عن وجود مليون وحدة سكنية متجاوزة على الطاقة الكهربائية.

وتشهد أغلب مدن البلد، وخاصة العاصمة بغداد تجاوزات عديدة على الطاقة الكهربائية، تتمثل بسحب خطوط مباشرة من أعمدة نقل الطاقة الى المنازل والمعامل، بشكل غير قانوني وغير مسجل في العدادات الرسمية، ما يشكل ضغطا على المحولات والحصص التي تصل لكل منطقة.

يشار إلى أن هناك ضعف في آلية الجباية، حيث يمتنع اغلب المواطنين عن الدفع، فضلا عن حدوث مشاكل فيها، وقد شدد رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي في 17 ايار مايو الماضي، خلال زيارته لوزارة الكهرباء على “أهمية العدالة في الجباية وأن لاتكون سببا في تذمّر المواطن وفقدان الثقة”.

الى ذلك، بين الخبير في مجال الطاقة حمزة الجواهري لوكالة “ايرث نيوز”، أن “التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية كبيرة جداً ولايمكن معرفة حجمها، خصوصاً ان هناك جهات متنفذة هي متورطة بهذه التجاوزات، كما هي توفر حماية لعدد كبير من المتجاوزين، خصوصا من أصحاب المعامل الكبيرة او الصغيرة”.

ولفت الجواهري إلى أن “ملف التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية لا يخلو من الفساد الكبير والخطير، وهذا الملف متورطة فيه جهات عدة منها سياسية وحكومية، وهذه التجاوزات احد أسباب تردي واقع الطاقة الكهربائية في مناطق معينة، خصوصاً القريبة من المصانع والمعامل، بسبب وجود تجاوزات كبيرة على منظومة الطاقة الكهربائية من قبل بعض المعامل او الاحياء الصناعية وغيرها”.

وأشار إلى أن “المناطق السكينة لا تخلو من تجاوزات كبيرة على منظومة الطاقة الكهربائية، خصوصاً المناطق التي أصبحت فيها مناطق (زراعية) فهذه المناطق اخذت تزود نفسها بالطاقة من المناطق السكنية القريبة منها، دون أي رقابة حكومية وبلا أي فواتير رسمية يدفعها الأهالي”.

ويعاني العراق من أزمة في انتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية، اذ بلغ الانتاج الحالي 15 الف و800 ميغاواط، في حين ان المستهدف هو 22 الف ميغاواط، في حال توفر اطلاقات الغاز الايراني، الذي توقف مؤخرا لعدم تسديد العراق ما بذمته من أموال في هذا الملف، وذلك بحسب تصريحات رسمية سابقة.