الإطار يدخل على الخط.. ويصدر بياناً حول أزمة الحلبوسي وخشان

14/05/2022
728

ايرث نيوز/ دعا الإطار التنسيقي اليوم السبت، رئيس البرلمان محمد الحلبوسي إلى مراجعة قراره بحق النائب المستقل باسم خشان.

وجاء في بيان تلقت ايرث نيوز نسخة منه، إنه “ابدى قادة الاطار التنسيقي استغرابهم واستنكارهم للطريقة التي تصرف بها رئيس مجلس النواب مع النائب باسم خشان واستبعاده عن المشاركة في اللجان النيابية وهي حق مكفول دستوريا لكل نائب”.

وحذر الإطار التنسيقي، “من استخدام هذه الاساليب التعسفية مع ممثلي الشعب”، داعياً الى “مراجعة هذا القرار والحفاظ على المسار الديمقراطي وابعاده عن المناكفات والمواقف الشخصية والفئوية”.

وأكد النائب المستقل باسم خشان أمس الجمعة، أن انتهاكات رئيس المجلس محمد الحلبوسي سنضع نهاية لها.

وقال خشان في تدوينة اطلعت عليها ايرث نيوز، إن “ثانية واحدة تكفي الضوء ليقطع مسافة ٣٠٠,٠٠٠ كم، فلا تستهينوا بما يمكن أن يتحقق في أجزاء الثانية، ومن ذلك التصويت على منع نائب منتخب من ممارسة وظيفته ومن التعبير عن رأيه في مجلس النواب، بأيدينا، نحن النواب، لا بيد زيد ولا بيد عمر”.

واختتم تغريدة متوعداً، “سنضع نهاية لهذا الانتهاك السافر للدستور”.

وفي وقت سابق، علق النائب المستقل باسم خشان، على حملة التواقيع التي اطلقها نواب لهدف إقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي.

وقال خشان في تدوينة، إن “النائب هادي السلامي يطلق حملة لجمع تواقيع السيدات والسادة النواب لكي نضع حدا لانتهاكات رئيس المجلس المتكررة للدستور، إذ لا يليق بأعلى سلطة رقابية أن يرأسها شخص تعود على انتهاك الدستور ومخالفة احكامه”.

واعلن النائب هادي السلامي، اطلاق حملة جمع تواقيع لاقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

وقال السلامي في منشور على فيسبوك، “ردا على التصرف غير الدستوري لرئيس مجلس النواب (محمد الحلبوسي) المتخذ ضد النائب المستقل (باسم خشان) وحفاظا على ممارسة العمل النيابي واستقلال النائب فاننا نعلن البدء بحملة جمع تواقيع لاقالة رئيس مجلس النواب وفقا لنصوص النظام الداخلي لمجلس النواب”.

وكان الحلبوسي قد قال أثناء جلسة البرلمان التي عقدت الاربعاء الماضي، إنه “لا يسمح للنائب باسم خشان الإضافة إلى أي لجنة برلمان وكذلك لن يسمح له بالمداخلات خلال الفصل التشريعي الحالي، حتى يقدم اعتذاراً لرئاسة المجلس”.