إصابة شخصين آخرين بجدري القرود في إنكلترا

15/05/2022
36

ايرث نيوز/ ذكرت السلطات الصحية، أمس السبت، أنه تم اكتشاف حالتين جديدتين لمرض جدري القرود الفيروسي النادر في إنجلترا، مضيفة أنهما غير مرتبطتين بالحالة المكتشفة قبل أسبوع.

وقالت وكالة الأمن الصحي البريطانية إن أحدث إصابتين بمرض “جدري القرود” كانتا لشخصين يعيشان في نفس المنزل، وأشارت إلى أنها تجري تحقيقا لمعرفة كيفية إصابتهما بالفيروس.

ويتلقى أحد المصابين علاجا في وحدة متخصصة في الأمراض المعدية بإحدى المستشفيات في حين يخضع الآخر للعزل في المنزل، وفقا لما ذكرته رويترز.

وقال مدير الأمراض المعدية السريرية والناشئة بالوكالة كولين براون “على الرغم من أن التحقيق مستمر لمعرفة مصدر العدوى فإنه من المهم التأكيد أنها لا تنتشر بسهولة بين الناس وتحتاج مخالطة شخصية وثيقة مع شخص مصاب تظهر عليه أعراض”.

وأضاف “خطورته على الصحة العامة تظل منخفضة للغاية”.

يشار إلى أن جدري القرود مرض فيروسي نادر يشبه مرض الجدري الذي يصيب البشر.

 وتُعرف منظمة الصحة العالمية جدري القرود على أنه “مرض نادر يحدث أساسا في المناطق النائية من وسط إفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية الماطرة”.

وعلى الرغم من أن أعراضه أخف بكثير من أعراض الجدري إذ يشفى معظم المصابين في غضون أسابيع، فإنه “قد يكون مميتا في حالات نادرة”.

وذكرت وكالة الأمن الصحي أن الإصابة المكتشفة في الأسبوع الماضي كانت لشخص سافر في الآونة الأخيرة إلى نيجيريا، حيث يُعتقد أنه أصيب بالعدوى، قبل العودة إلى بريطانيا.

وتم اكتشاف جدري القرود بين البشر لأول مرة عام 1970 بجمهورية الكونغو الديمقراطية، لدى صبي عمره 9 سنوات كان يعيش في منطقة تم القضاء فيها على الجدري عام 1968.

وسجلت أولى الحالات للمرض خارج إفريقيا عام 2003، في المنطقة الغربية الوسطى من الولايات المتحدة.