بيان من حزب الدعوة بعد تشريع قانون “تجريم التطبيع”

26/05/2022
164

أصدر حزب الدعوة الاسلامية، اليوم الخميس، بيانا بعد تصويت البرلمان على قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل.

وقال الحزب في بيان تلقته ايرث نيوز أنه “يعرب عن بالغ شكره وتقديره العالي لمجلس النواب العراقي بكافة نوابه الشجعان وكتله الوطنية الغيورة على تشريع قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، الذي يعبر عن إرادة العراقيين بجميع مكوناتهم، ورفضهم القاطع لأي مستوى من التقارب الرسمي او الشعبي او الاعلامي مع هذا الكيان المؤقت وغير الشرعي، وقطع الطريق على كل من تسول له نفسه التطبيع العلني او السري اوالترويج لهذا النهج الخياني”.

وأضاف، أن “مجلس النواب اليوم بخطوته الوطنية هذه قد عبر بصدق عن ثقافة وتاريخ شعبنا الابي الذي يتمسك بمقدساته في القدس وتحريرها من ايدي الغاصبين، ودعم جهاد الشعب الفلسطيني المقاوم الثائر من اجل حقوق المشروعة، واقامة دولته على كامل ترابه الوطني”.

وتابع الحزب أن “الحق القديم لا يبطله الزمن، وما هي إلا مدة قصيرة وستتحقق النبوءة القرآنية بدحر العدو الصهيوني بإرادة أبناء الامة الاسلامية الاحرار”.

ودعا الجهات القضائية وعلى وفق هذا القانون “ملاحقة كل من يروج للتطبيع بنحو مباشر وغير مباشر، او يشارك في مؤتمر او محفل في الداخل او الخارج يتبنى التطبيع”.