خبير اقتصادي: تغيير سعر صرف الدينار “غير مدروس” والعودة للسعر السابق أمر صعب

10/01/2022
1342

ايرث نيوز/ أكد خبير اقتصادي، اليوم الاثنين، أن تغيير سعر صرف الدينار أمام الدولار كان غير مدروس ولا يمت للواقع بصلة، فيما توقع ان يصل سعر الصرف الى 1300 دينارا لكل دولار.

وقال الخبير الاقتصادي ماجد حنتوش، لوكالة ايرث نيوز، إن “قرار رفع قيمة الدولار امام الدينار العراق اتخذ نهاية سنة 2020 وفسر بانه اتخذ بناء على وجود دراسة اقتصادية من عدة محاور لتنشيط الزراعة والاقتصاد وايقاف تهريب العملة، وانه سيكون هناك أثر ايجابي لهذا التغيير بعد خمس سنوات، لكن هذه امور لا تمت للواقع الاقتصادي بصلة، لكنها ظهرت بتصريحات حكومية”.

واضاف أن “ثقافة الاقتصاد العراقي، هي ما تزال حكومية وليست واقعية”، مبينا أن “اسعار النفط بدأت بالتعافي والشارع العراق يعاني الأمريين، من هذا القرار الذي رفع نسبة الفقر الى 30 بالمائة، بسبب ارتفاع الاسعار في السوق”.

وأكد أن “الاشخاص الذين تحدثوا عن القرار بايجابية سابقا، ومنهم مستشارين حكوميين، وبعد علوا الصرخات ضد القرار، بدأوا يتحدثون امكانية التراجع عن القرار مع تحسن اسعار النفط، وهذا يدل على عدم وجود دراسة حقيقية”.

ولفت إلى أنه “من الصعب العودة للسعر السابق، فهذا غير ممكن ومستقبلا قد يصل الى 1300-1350 دينارا لكل دولار”.

يشار إلى أن الحكومة أعلنت عن تغيير سعرف صرف الدينار أمام الدولار في كانون الاول 2020، وقد ضمنت السعر الجديد في موازنة العام الماضي، وتم إقرارها من قبل البرلمان.

 

انتهى 1 – س .م