بارزاني: تعاون اربيل مع بغداد اسهم باخراج العراق من لائحة الدول عالية المخاطر

10/01/2022
1922

ايرث نيوز/ رحب رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاثنين، بقرار الاتحاد الأوروبي حول رفع العراق من لائحة الدول عالية المخاطر، مشيرا الى ان تعاون اربيل مع بغداد ادى الى ذلك.

وقال بارزاني في بيان تلقته وكالة ايرث نيوز: “أرحب بشدة بقرار الاتحاد الأوروبي رفع اسم العراق من قائمة البلدان عالية المخاطر في غسيل الأموال. لقد عملت حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية في بغداد، خلال السنوات الأخيرة، مع شركائنا في المجتمع الدولي على استهداف منابع تمويل الإرهاب والشبكات الإجرامية، ولا سيما المزادات غير القانونية لبيع العملات والشركات المالية غير الرسمية”.
واضاف إن “الإصلاحات الحكومية، ومنها المالية العامة والخدمات وإجراءات العقود والمنافذ الحدودية وشفافية مبيعات النفط التي تراجعها شركة (ديلويت)، جعلتنا أقوى في حربنا ضد الفساد، حيث عززنا الرقابة والإشراف على إيراداتنا عبر ربط حكومة إقليم كوردستان بالنظام المصرفي العالمي، والآن ومع تزايد يلوح في الأفق للتعاون المالي والاستثماري من الاتحاد الأوروبي، سيكون إصلاح القطاع المصرفي ودعمه أسهل بكثير في تقديم الخدمات للجمهور”.
واشار بارزاني انه “بالنسبة لنا في كوردستان، فإن هذا أمراً شخصياً، إذ حاول داعش تقويض نمط حياتنا لكنه فشل في ذلك، ولهذا السبب وضعنا أنفسنا في مقدمة ووسط الجهود الدولية لاستئصال منابع تمويله من خلال (مجموعة عمل مكافحة تمويل داعش) التابعة للتحالف الدولي”.
واوضح “كذلك أجرينا هذه التغييرات من أجلنا ومن أجل مستقبلنا، ولو لم نقم بهذه الإصلاحات الهيكلية لاقتصادنا ومعالجة التجارة غير المشروعة، لما رأينا هذه الفرصة تُسنح أمامنا مع أصدقائنا في أوروبا”.
ولفت بارزاني إن “هذا النجاح الذي نحققه اليوم، ومع اعتراف أوروبا بالجهود المشتركة في أربيل وبغداد، يحتم علينا المضي قُدماً إلى أبعد من ذلك لضمان مستقبل اقتصادي مشرق ومزدهر لأطفالنا، وأنا واثق من أننا سننظر إلى الوراء اليوم كنقطة تحول في مسيرة كوردستان لطي الماضي، نحو مستقبل عالمي مزدهر وسلمي لشعب كوردستان”.
ويوم امس أعلنت وزارة الخارجية، رفع اسم العراق من قائمة الاتحاد الأوروبي للدول ذات المخاطر العالية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ن.ع