بالارقام.. البرلمان يخفق بعقد 66% من جلساته المحددة لفصله التشريعي الأول  

08/06/2022
647

ايرث نيوز/ سام محمود

مع انتهاء الفصل التشريعي الأول لمجلس النواب في دورته الخامسة، تستعرض وكالة “ايرث نيوز”، ما قدمه البرلمان في هذا الفصل التشريعي، الذي شهد تراجعا كبيرا بعدد الجلسات، مقارنة بالتي حددت في النظام الداخلي، فمجموع جلسات المجلس شكل 34% من العدد المحدد، وهذا فضلا عن توقف أعماله لاكثر من شهر.

 

وخلال هذا الفصل التشريعي الأول، عقد مجلس النواب 11 جلسة، من أصل 32 جلسة محددة له خلال كل فصل تشريعي، ما يعني أنه لم يعقد 21 جلسة، نسبتها  66%.

 

وعقد مجلس النواب، جلسته الاولى في 9 كانون الثاني بعدد حضور 325 نائبا وفيها انتخب رئيسه مجلس الحلبوسي ونائبيه حاكم الزاملي وشاخوان عبدالله، واستمر توقف المجلس لغاية شهر شباط.

 

وفي 7 شباط فشل البرلمان بعقد جلسته الثانية التي كانت مقررة لانتخاب رئيس الجمهورية، ومن ثم عقدها في 28 شباط، لينهي شهرين بعقد جلستين فقط.

 

وفي شهر اذار، عقد مجلس النواب في اليوم الخامس من الشهر جلسته الثالثة بحضور 265 نائبا وفتح فيها باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية مجددا، وفي 26 من الشهر عقد جلسته الرابعة بحضور 202 نائب، وفيها أنهى القراءة الأولى لمشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية الذي قدمته الحكومة، ومن ثم أوقفت المحكمة الاتحادية لاحقا تمريره.

 

وفي 28 اذار، عقد المجلس جلسته الخامسة بحضور 258 نائبا، وناقش القانون المذكور أعلاه، وفي 30 اذار عقد جلسته السادسة وصوت على تسمية اعضاء اللجان النيابية، لينتهي الشهر الثالث من فصله التشريعي الاول بعقد 4 جلسات.

 

فيما غابت جلسات البرلمان بشكل كامل خلال شهر نيسان ولم يعقد أي جلسة، بسبب الأزمة السياسية القائمة في البلد وعدم حسم مشاريع القوانين ومسألة انتخاب رئيس الجمهورية.

 

وفي شهر آيار، عقد المجلس جلسته السابعة يوم 11 من الشهر، وقرأ القراءة الأولى لمشروع قانون حظر التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني، وفي 19 آيار عقد جلسته الثامنة بحضور 270 نائبا وفيها صوت على إقالة محافظ صلاح الدين.

 

وفي 26 آيار، عقد المجلس جلسته التاسعة بحضور 275 نائبا وصوت على قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني، وفي 31 آيار عقد المجلس جلسته العاشرة بحضور 250 نائبا، وناقش فيها مقترح قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية المقدم من اللجنة المالية، لينتهي شهر آيار بعقد المجلس 4 جلسات.

 

وفي شهر حزيران الحالي، واليوم 8 من الشهر، عقد المجلس جلسته الـ11، بحضور 273 نائبا وصوت على تمرير قانون الدعم الطارئ للأمن لغذائي والتنمية، لينهي أعمال فصله التشريعي ويدخل بعطلة لمدة 30 يوما.

وحول الجانب القانوني بشأن الأداء النيابي، يوضح الخبير في الدستور والقانون جمال الأسدي، لوكالة “ايرث نيوز”، أن “لمجلس النواب دورة انعقاد سنوية بفصلين تشريعيين أمدهما ثمانية أشهر كل فصل يتكون من اربعة اشهر يبدأ الفصل الاول في اذار وينتهي في نهاية حزيران ويبدأ الفصل الثاني في نهاية اب وينتهي بنهاية السنة”.

 

وأكد انه “لا ينتهي الفصل التشريعي الذي عرضت فيه الموازنة العامة للدولة إلا بعد الموافقة عليها، وتنعقد جلسات المجلس على الأقل يومين في الأسبوع ولهيئة الرئاسة تمديدها أو تحديدها حسب الضرورة”.

 

وتابع أن “عدد جلسات كل فصل تشريعي تكون 32 جلسة، بواقع 8 جلسات كل شهر، وهذا ما حدده النظام الداخلي لمجلس النواب”، مؤكدا أنه “اما من ناحية الرقابة على اعمال مجلس النواب، فأن مجلس النواب هو من يراقب عمله من ناحية الاداء وناخبيهم من الناحية العامة يراقبون عملهم”.